Aggressione anti-operaia alla Fedex-Zampieri di Tavazzano – testo del SI Cobas in lingua araba

اعتداء مسلح بفيديكس في تافاتزانو (لودي) :

شغيل على أعتاب الموت بينما الشرطة تتفرج!!!

فيديكس ودزامبياري مافيا وقتلة!!!

قبل قليل، حوالي الساعة الواحدة صباحًا، وأمام مخازن دزامبياري في تافاتزانو تعرض عمال فيديكس ببياتشانزا المعتصمون لاعتداء عنيف بالعصي وشظايا المنصات والحجارة والزجاجات من قبل حوالي خمسين حارسا شخصيا تحت إمرة أرباب العمل.

فقد قامت هذه العصابة التي تتلقى أوامرها من زعماء تزامبياري بالتخفي بين الشغيلين وبالهجوم، بدعم من بعض كاسري الإضراب، على المعتصمين الذين يتراوح عددهم حوالي 40 شغيلا خالي اليدين والتابعين لنقابة سي كوباس. ودام هذا الإعتداء لمدة 10 دقائق تقريبا بينما كان أعوان الشرطة، الذين كانوا على بعد خطوات قليلة، يتفرجون ولم يحركوا ساكناً.

وكانت النتيجة هي أن عاملا من بياتشينزا قد سقط على الأرض مُهشّم الرأس، وهو الآن في قسم الإنعاش بالمستشفى على أعتاب الموت.

أصبحت هوية دزامبياري واضحة الآن: هي تنظيم مافيا تعمل بدعم من فيديكس وبموافقة الشرطة.

مثلما حدث بالضبط قبل أسبوعين في سان دجوليانو ميلانيزي، عندما نصب هؤلاء المجرمون كمينًا حقيرا وجبانًا، مستغلين عدد المعتصمين القليل مقارنة بباقي الأمسيات بسبب ارتباط الشغيلين بجبهات نضالية أخرى.

إن النضال البطولي لشغالي بياتشانزا، بالإضافة إلى إلحاق خسائر اقتصادية فادحة بالعملاق الأمريكي وأتباع دزامبياري، يساعد في الكشف بشكل نهائي عن الهوية الحقيقية لـفيديكس: هي مؤامرة إجرامية تستخدم الجريمة المنظمة لقمع احتجاجات الشغيلين بالدم.

لقد وعدنا بذلك منذ ثلاثة أشهر وهانحن ملتزمون بوعدنا: لا هدنة مع فيديكس ودزامبياري طالما لم يتم إرجاع حمالة بياتشانزا إلى عملهم!

فهذه الاعتداءات لا تؤدي إلا إلى تقوية النضال العمالي وإضعاف وتشويه سمعة أرباب العمل!

سنستمر في الرد على عنفهم عبر قوة تنظيم العمال في جميع أنحاء سلسلة الإمداد وقطاع الخدمات اللوجستية بأكمله.

سنُدين المتواطئين بأحداث القتل التي حصلت هذا المساء في كل مكان وهم حكومة دراجي والوزير دجيوردجيتي وقوات الشرطة الذين يهاجمون الإضرابات ويقفون مكتوفي اليدين أمام اعتداءات العصابات المسلحة ضد الشغيلين!

ولهذا السبب ندعو جميع الشغيلين للانضمام إلى الإضراب الوطني الذي يشمل نقل البضائع والخدمات اللوجستية والمزمع تنظيمه يوم18 يونيو، وندعو جميع البروليتاريين والمتضامنين والحركات التي تريد معارضة وحشية أرباب العمل والبلطجية للتظاهر يوم السبت 19 يونيو في روما.

تشد نقابة سي كوباس على يد العامل المتضرر، آملة أن يتعافى في أسرع وقت، وتدعو جميع أعضائها إلى التعبئة لضمان ألا يمر هذا العدوان المشين دون عقاب.

سي كوباس الوطنية

Rispondi

Inserisci i tuoi dati qui sotto o clicca su un'icona per effettuare l'accesso:

Logo di WordPress.com

Stai commentando usando il tuo account WordPress.com. Chiudi sessione /  Modifica )

Google photo

Stai commentando usando il tuo account Google. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto Twitter

Stai commentando usando il tuo account Twitter. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto di Facebook

Stai commentando usando il tuo account Facebook. Chiudi sessione /  Modifica )

Connessione a %s...